مقالات عراقية

book flight - حجز طيران
سلمان داود الحافظي | أفكار - واحة للفكر الحـر سلمان داود الحافظي | أفكار - واحة للفكر الحـر
الوسم: سلمان داود الحافظي

الفتنة اندحرت ودعاتها تحت المجهر ( سلمان داود الحافظي

الارهابيون التكفريون القادمون من وراء الحدود وارتكابهم   جرائم  وحشية دامية ضد الابرياء من المواطنين العزل في كربلاء والرمادي,دليل واضح على نواياهم المبيتة واهدافهم الخبيثة التي ما عادت خافية على احد من العراقيين,وان زمن الفتنة قد ولى بلا رجعة  فالحراب التي وجهت لطعن

الوسوم:

الفتنة اندحرت ودعاتها تحت المجهر / بقلم : سلمان داود الحافظي

الارهابيون التكفريون القادمون من وراء الحدود وارتكابهم   جرائم  وحشية دامية ضد الابرياء من المواطنين العزل في كربلاء والرمادي,دليل واضح على نواياهم المبيتة واهدافهم الخبيثة التي ما عادت خافية على احد من العراقيين,وان زمن الفتنة قد ولى بلا رجعة  فالحراب التي وجهت لطعن

الوسوم:

البطاقة الموحدة (الوطنية)اين وصلت مراحل صدوها؟ ( سلمان داود الحافظي

عشرات الدول على وجه المعمورة سبقتنا باصدار البطاقة الوطنية التي تجمع كل مستمسكات الفرد في هوية واحدة , في العراق اكثر المعاناة التي يواجهها ابناءة عندما يرغبون انجاز معاملة ما  في دوائر الدولة,مطالبتهم بالمستمسكات الاربع هوية الاحوال المدنية وشهادة الجنسية

الوسوم:

طلبة الماجستير و ترقين القيد / بقلم : سلمان داود الحافظي

ان رقي البلدان وتقدمها يقاس على ماتمتلكة من عقول بشرية متعلمة ومنتجة وقادرة على ادارة شؤون بلدانها دون الاعتماد على الغير الا في الحالات الصعبة جدا,قبل ايام اعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي نتائج الدراسات العليا للماجستير والدكتوراه,حصلت على معلومات

الوسوم: ,

المثقف العراقي وتشخيص علل الدولة العراقية / بقلم : سلمان داود الحافظي

ما اقدم علية الاديب البصري الكبيركاظم الحجاج من احتجاج يعد غضبا واستنكارا واضحا لما وصلة اليه                                                                                                                        الخدمات المقدمة الى المواطن الى اسوأ مستوى ,وهو في نفس الوقت رسالة الى كل المثقفين العراقيين تحثهم على اخذ دورهم المرتجى منهم في تقويم مسار

الوسوم:

هل تتراجع الكويت عن بناء ميناء مبارك؟ / بقلم : سلمان داود الحافظي

استفزازات جارتنا الكويت المستمرة والتي ابتداتها منذ تحريها من قبضة صدام الطاغية من قبل القوات الامريكية عام 1991,فبمساعة قوات التحالف استطاعت ان تجبر العراقيين للجلوس تحت خيمة الاذلال,وحققت كل ماتريد من مطالب لان القائد المهزوم يعطي كل شيء من اجل

الوسوم: ,

المكاتب الاعلامية للوزارات والدور الغائب ( سلمان داود الحافظي

قبل اكثر من عامين سنحت لي الفرصة ان التقي احد مدراء المكاتب الاعلامية في واحدة من الوزارات ,عند دخولي الى الجناح المخصص كمكان  للمكتب الاعلامي تسلل الى نفسي العجب,وذلك لمارايت من بذخ واضح في شكل الاثاث الذي يملا غرف الجناح وماجلب

الوسوم:

وزارة التربية وتطبيقات المصالحه ( سلمان داود الحافظي

واحدة من الجرائم الكبرى التي ارتكبها النظام المقبور خلال الفترة المحصورة بين عامي 1968 و2003 ,اجباراغلب المواطنين على الانتماء لحزب البعث المنحل وخاصة الذين كانوا يودون اكمال دراستهم او الحصول على وظيفة في الدوائر التي كانت مغلقه للحزب المنحل ولهذا

الوسوم:

الاماكن الترفيهية..متى تلبي حاجات مرتاديها ؟ ( سلمان داود الحافظي

تحسن الوضع الامني في اغلب مناطق البلاد بعد طرد وقتل معظم افراد العصابات الارهابية على يد ابطال القوات الامنية , والاصلاحات الادارية والسياسية والاقتصادية التي وعدت الحكومه بتنفيذها خلال الاشهر الاولى من عمرها , وتحسن مستوى المعيشه للعديد من شرائح

الوسوم:

العيد ولعب اطفالنا / بقلم : سلمان داود الحافظي

لكل شعب من الشعوب تقاليده واعرافه في اقامة واحياء مناسباته الدينية والاجتماعية والوطنية,عندنا نحن في العراق ومنذ القدم ميزات في احياء ايام الاعياد الدينية ,ففي عيدي الفطر والاضحى تبدأ الاحتفالات بتبادل التهاني بين افراد العائله والاقارب والجيران وتقديم العيدية للاطفال واحيانا تشمل

الوسوم: ,
Top