مقالات عراقية

book flight - حجز طيران
حيدر حسين سويري | أفكار - واحة للفكر الحـر حيدر حسين سويري | أفكار - واحة للفكر الحـر
الوسم: حيدر حسين سويري

مقالات حيدر حسين سويري

تخبطات الإدارة الزنكَلاديشية / بقلم : حيدر حسين سويري

(دبابيس من حبر36)        أخبار من الحكومة الزنكَلاديشية: قدمت هيئة إستثمار محافظة التحف مشروعاً الى وقفها لأستثمار أكبر مقبرة بالعالم، وذلك لدعم إقتصاد المدينة، مشيرةً إلا أنها ستكون هناك سراديب خمس نجوم تحتوي على تكييف مركزي مع خط

الوسوم: , ,

مأوى الثُعبان والزمن الجميل / بقلم : حيدر حسين سويري

يتبجح البعض بأن ما فات من زمان على العراقيين أبان حكومة الدكتاتور الهدام كان جميلاً، حتى غدو يدعونهُ بـ(الزمن الجميل)! أما نحنُ فلا نرى فيهِ أية لمسةٍ لجمال، إنما كان زمن قحط وكرب وبلاء، شواهدهُ مازالت واقعاً نعيشهُ ونكتشف منهُ

الوسوم: ,

العَلم الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر34) / بقلم : حيدر حسين سويري

أخبار من الحكومة والزنكَلاديشية وأقاليمها:   عاجل عاجل … بيان صادر عن قوات الأقليم الزنكَلاديشية المسلحة: قامت قوات الأقليم الزنكلاديشية المسلحة، اللواء المفقود بقيادة القائد الفذ(هوجان) بأجتياح الحدود التركية، وإعلان سيطرتها على جميع المناطق السياحية، وذلك ثأراً لما تعرض لهُ السواح

الوسوم: , ,

لا تربية ولا تعليم راح نعيش ع التنجيم! (دبابيس من حبر33) / بقلم : حيدر حسين سويري

   أخبار من وزارة التربية الزنكَلاديشية: جائت نسبة الرسوب للمرحلة المتوسطة باعثة للآمال، معلنةً عن مستقبلٍ زاهر لأعداد شباب الوطن، حيثُ بلغت النسبة المئوية للراسبين في المدارس الأهلية والحكومية 77%، فأجتمعت هيئة الرأي في الوزارة(أسمع بيها وما شايفها يمكن يقودها

الوسوم: , ,

إغتل وزيراً ولا تدفع ضابطاً! (دبابيس من حبر32) / بقلم : حيدر حسين سويري

   حدثان من الدولة الزنكَلاديشية: إقتحمت قوات زنكَلاديشية معلومة(جهاراً نهاراً وتحت ظل كامرات المراقبة) مقر دائرة حكومية زنكَلاديشية معلومة(الأوقاف الزنكَلاديشية)، وقامت بضرب الحراس الأمنيين مع سحب سلاحهم وتقييدهم، حيثُ حاولت تلك القوات إغتيال مدير تلك الدائرة الحكومية المعلومة وهو بمنزلة

الوسوم: , ,

الأجرب لا يُجرب / بقلم : حيدر حسين سويري

مقالاتعندما أطلقت المرجعية عبارتها المشهورة” المُجرب لا يُجرب”، حصل تناقض وتضارب في تفسير ما أرادت المرجعية أن توصلهُ في هذه الرسالة، ولو جاز لي التعديل على هذه العبارة لكي يفهما الغبي والمتغابي لجعلتها” الأجرب لا يجرب”    كان في الحي

الوسوم: , ,

الصبّات العامة والصّبات الخاصة / بقلم : حيدر حسين سويري

   في إحدى المسلسلات التلفزيونية العراقية كان يردد الفنان ستار خضير عبارة(الصبات الصبات نحلم تنشال الصبات)، وهي عبارة رددها جميع سكان العاصمة بالتحديد؛ الحلم أصبح حقيقة وجاء أمر رئيس الوزراء برفع الصبات(الكتل الكونكريتية).    بعد رفع الصبات من أما دوائر

الوسوم: ,

مفارقات زنكَلاديشية / بقلم : حيدر حسين سويري

   قصور الفهم وقلة الخبرة تؤدي دائماً إلى(طيحان الحظ) وإليكم بعض منه: شاب إسمه(عيسى) يمتلك شركة كبيرة في أمريكا، بعث كارت زيارة لأبيه الذي يعيش في العراق، عندما وصل الأب للمطار وجد السائق ينتظره، فأخذه ليرى إبنه(عيسى) حيث يسكن في

الوسوم: , ,

العيد الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر31) / بقلم : حيدر حسين سويري

العيد وفق الطريقة الزنكَلاديشية لهُ طريقتهُ الخاصة، حيث يظهر الخلل في الإجهزة الأمنية واضحاً وجلياً، وتأخذ الجماعات المسلحة حريتها بالتنقل داخل الأحياء والمنازل، وفرض الأتوات(العيدية) على كبار السن(الاباء والامهات والعمام والعمات والخوال والخالات)، بعد فرض السيطرة الكاملة على منازلهم، وللأطلاع

الوسوم: , ,

المولات وغسيل المالات / بقلم : حيدر حسين سويري

   بما أن راتب المعلم لا يكفي(يادوب يسد المصاريف الاعتيادية) قررت وأحد زملائي المعلمين أن نفتتح مكتب طباعة وأستنساخ وتصوير فوتوغرافي ومستلزمات مدرسية، قما بتأجير محل وترتيبهِ وبدأنا العمل، وكان الأقبال جيداً، حتى أن صاحب المحل ضاعف الإيجار بدون سابق

الوسوم: ,
Top