بيع سيراميك ايراني
مقالات عراقية

book flight - حجز طيران
اسعد عبدالله عبدعلي | أفكار - واحة للفكر الحـر اسعد عبدالله عبدعلي – أفكار – واحة للفكر الحـر
الوسم: اسعد عبدالله عبدعلي

مقالات اسعد عبدالله عبدعلي

الخوف من الهذيان / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

كان علي اجراء عملية خطيرة تحتاج للتوقيع على اوراق الموافقة, ادركت لحظتها ان في القضية “مخدر” كي لا احس بالألم, بالحقيقة لم اكن خائفا من شق بطني بسكين الطبيب, ولا من زرق الابر, محن قد تجاوزتها مع مسيرة العمر, لكن

الوسوم: ,

الطريق الى شارع المتنبي / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

قررت صبيحة الجمعة الفائتة ان ازور شارع المتنبي, بعد قطعية طويلة بفعل وباء الكورونا, وكان طريقي من جهة وزارة الدفاع القديمة مرورا بساحة الميدان, حيث تتحول صباح الجمعة لسوق لبيع الحاجات القديمة والمستعملة مما رخص ثمنه, الحقيقة تستهويني الاسواق القديمة

الوسوم:

المستشفيات الاهلية بعنوان دكان قصابة لحم / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

يوم السبت الماضي تعرض ابني الى وعكة صحية حرجة جدا, احتاجت لتدخل جراحي سريع, وبسبب علمي بحال المستشفيات الحكومية من تحولها لبؤرة لفايروس الكورونا, اتجهت به مسرعا نحو مستشفى اهلي, كان يجب اجراء العملية بسرعة, مما جعلني اقبل بكل شروط

الوسوم: ,

رسالة عاجلة الى الرئيس / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

قررت ان اعيد الحياة لصندوق بريدي, ولأعود لكتابة الرسائل الورقية التي, حيث نكتب بالأوراق المميزة, ونهتم كثيرا بالخط والقلم ونوعية الظرف, تلك الطقوس المحببة التي كنا نمارسها في زمن الحصار, حيث كان صندوق البريد وسيلتنا الوحيدة للتواصل مع العالم ومع

الوسوم: ,

فضائيات الهلوسة العراقية الى متى ؟ / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

اجبرني الحظر بسبب وباء الكورونا على الجلوس في البيت ومتابعة القنوات الفضائية المحلية, لكن الحقيقة اشعرتني بالغثيان بسبب كمية الجنون والسفاهة التي تتناولها ضمن ساعات البث, بعضها لا هم لها الا تعظيم صنم وجعل كلماته فواصل بين البرامج, وبعضها الاخر

الوسوم: ,

سقطات رواية قواعد العشق الاربعون / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

قبل ازمة الوباء المستجد “الكورونا” كنت في شارع الرشيد ووجدت شاب يبيع الروايات وكتب, ومن بين الروايات وجدت نسخة جديدة وانيقة لرواية قواعد العشق الاربعون للكاتبة التركية اليف شافاق, وبترجمة رائعة للأستاذ خالد الجبيلي, والحقيقة ان هذه الرواية اخذت حيزا

الوسوم: ,

سلوكيات اجتماعية مرفوضة / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

اتذكر جيدا عائلة “ابو صدام” التي قدمت لحينا في زمن الحصار, كانت عائلة قذرة بكل ما للكلمة من معنى, فكان اولاد العائلة لصوص وشاذين, وبنات العائلة عواهر, والام تنظم اعمالهم اي انها “قوادة”, كانوا يشعرون بسعادة اذا انظم شخص لأعمالهم,

الوسوم: ,

كلام حول جريمة غسل العار / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

اشتبه الاخ الاكبر بسلوك اخته الصغيرة الطالبة الجامعية, حدث كل هذا عندما رأى شباب الحي وهم يتهامسون عنها كلما مرت امامهم, كان يعاني تلك الايام من ضغط الشرف والعار فكل شيء اصبح على المحك, مجتمعه عشائري لا يقبل بالسكوت, بدأ

الوسوم: ,

نقابة المعلمين ودورها السلبي في تعطيل الدوام / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

مع انطلاق التظاهرات ضد الفساد والظلم في العراق, كان الغريب هو ما قمت به نقابة المعلمين بإعلانها الاضراب عن الدوام, مما اوقع المعلمين في اشكال شرعي (خاصة من يخاف الله), حيث رواتبهم من وزارة التربية مقابل جهدهم التدريسي, ومن جهة

الوسوم: ,

الطبقة السياسية والتعفن / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

خابت امال العراقيين بعهد جديد تزهر فيه حقوقهم واحلامهم, بعد ان تأملوا خيرا بزوال الطاغية صدام الذي اذاقهم الويل طيلة فترة حكمه, وحصلت الخيبة الكبرى بعد ان جاء الحكام الجدد بنفس النهج الصدامي, فاستمرت سرقة حقوق الشعب العراقي, ليصبح المستفيد

الوسوم: ,
Top