مقالات عراقية

book flight - حجز طيران
اسعد عبدالله عبدعلي | أفكار - واحة للفكر الحـر اسعد عبدالله عبدعلي – أفكار – واحة للفكر الحـر
الوسم: اسعد عبدالله عبدعلي

مقالات اسعد عبدالله عبدعلي

سقطات رواية قواعد العشق الاربعون / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

قبل ازمة الوباء المستجد “الكورونا” كنت في شارع الرشيد ووجدت شاب يبيع الروايات وكتب, ومن بين الروايات وجدت نسخة جديدة وانيقة لرواية قواعد العشق الاربعون للكاتبة التركية اليف شافاق, وبترجمة رائعة للأستاذ خالد الجبيلي, والحقيقة ان هذه الرواية اخذت حيزا

الوسوم: ,

سلوكيات اجتماعية مرفوضة / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

اتذكر جيدا عائلة “ابو صدام” التي قدمت لحينا في زمن الحصار, كانت عائلة قذرة بكل ما للكلمة من معنى, فكان اولاد العائلة لصوص وشاذين, وبنات العائلة عواهر, والام تنظم اعمالهم اي انها “قوادة”, كانوا يشعرون بسعادة اذا انظم شخص لأعمالهم,

الوسوم: ,

كلام حول جريمة غسل العار / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

اشتبه الاخ الاكبر بسلوك اخته الصغيرة الطالبة الجامعية, حدث كل هذا عندما رأى شباب الحي وهم يتهامسون عنها كلما مرت امامهم, كان يعاني تلك الايام من ضغط الشرف والعار فكل شيء اصبح على المحك, مجتمعه عشائري لا يقبل بالسكوت, بدأ

الوسوم: ,

نقابة المعلمين ودورها السلبي في تعطيل الدوام / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

مع انطلاق التظاهرات ضد الفساد والظلم في العراق, كان الغريب هو ما قمت به نقابة المعلمين بإعلانها الاضراب عن الدوام, مما اوقع المعلمين في اشكال شرعي (خاصة من يخاف الله), حيث رواتبهم من وزارة التربية مقابل جهدهم التدريسي, ومن جهة

الوسوم: ,

الطبقة السياسية والتعفن / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

خابت امال العراقيين بعهد جديد تزهر فيه حقوقهم واحلامهم, بعد ان تأملوا خيرا بزوال الطاغية صدام الذي اذاقهم الويل طيلة فترة حكمه, وحصلت الخيبة الكبرى بعد ان جاء الحكام الجدد بنفس النهج الصدامي, فاستمرت سرقة حقوق الشعب العراقي, ليصبح المستفيد

الوسوم: ,

قانون الجرائم الالكترونية… محاولة لقمع الحريات / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

  اصبحت مواقع التواصل الاجتماعي محنة حقيقية للطبقة السياسية, حيث يتم فضحهم وتعريتهم امام الناس, مما سبب لهم صداع لا ينتهي, وذات يوم كان كبيرهم يشاهد فلم الرسالة, ففطن الى اجتماع مشركي قريش في دار الندوة للتباحث بشان دعوة الرسول

الوسوم: ,

قدسية كربلاء واخطاء اتحاد الكرة والمنافقون / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

عودنا الاتحاد العراقي لكرة القدم على اخطاءه التي لا تغتفر, والتي تسببت بضياع عشرات الاحلام الذي تراقصت في مخيلة الجماهير, مما جعل حلم التأهل لكاس العالم مستحيلا, والتأمل بالفوز باي لقب نوع من السذاجة! فالعمل داخل الاتحاد يدار بشكل فوضوي

الوسوم: ,

شهادة عليا لا تكفي / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

منذ يوم الامس وانا اشعر بحزن شديد بعد حديثي مع اخي احمد, وهو يتسائل عن جدوى حصوله على شهادة الماجستير, والدولة تصر على منع تعيينهم, فمن لا يجد حزب يسنده, او تاجر يدعم تعيينه, او معارف مقربه من سياسي كبير,

الوسوم: ,

ركوب موجة التظاهرات / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

اتذكر جيدا خريف عام 2013 حيث شاركت في التظاهرات المطالبة بحقوق الشعب, كانت تظاهرات عفوية لم تنظمها جهة سياسية, بل خرجت الناس من حجم الضيم والقهر الكبير الذي تعيشه, وكل مواطن يحمل مطالبه, فهذا الخريج العاطل الذي يطالب بعمل, وذلك

الوسوم: ,

عدنان حمد وعار تصفيات كاس العالم / بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

 لا اعلم لماذا ذاكرة البعض مثقوبة, فينسى عدنان حمد صانع احزان الماضي للكرة العراقية, ولا افهم كيف يفكر البعض بعودة عدنان حمد لتدريب المنتخب! مع انه اضاع على العراقيين حلم 12 سنة, كأنهم يعشقون الفاشلين,المصيبة ان نجد بعض الإعلاميين ممن

الوسوم: ,
Top