فرنسا تبني مركزاً تجارياً لها في العراق

قامت فرنسا بخطوة كبيرة مقارنة بمنافسيها في السباق الخاص بفرص الاستثمار في العراق من خلال بناء مركز تجاري كبير وفندق فاخر لرجال الأعمال الفرنسيين.ويضم المجمع الذي تموله مجموعة من الشركات الفرنسية ويقع بالقرب من مقر السفارة في منطقة أبو نواس،  

 20 مكتباً تم حجز نصفها من قبل الشركات فضلاً عن 10 غرف نوم للمستثمرين القادمين الى البلد.ونقلت وكالة انباء رويترز- أفريقيا عن جوليان كيردونكوف نائب رئيس القسم الاقتصادي في السفارة الفرنسية قوله» لقد قلنا ان الوقت قد حان للعودة الى العراق والشركات قالت نعم لهذا الأمر»، مشيراً الى ان بعض الشركات أبدت تحفظاً حيال الوضع الأمني، لكن السفارة الفرنسية تعهدت بتقديم الحماية لها.وتجدر الاشارة الى ان الشركات التي حجزت لها مكاتب في المركز التجاري الفرنسي هي شركة ليفرج الرائدة في مجال الاستثمار في العراق التي تعمل حالياً تطوير معمل الاسمنت في كربلاء وفق عقد قيمته 200 مليون دولار، وشركة تيشنيب النفطية وشركة اليستوم الهندسية وشركة توتال النفطية التي ستنقل مقرها من داخل المنطقة الخضراء الى المجمع.وتنضم فرنسا بهذه الخطوة الى الشركات التركية والايرانية والخليجية التي أمتلكت الشجاعة للاستثمار في العراق حيث تعد الأمارات اكبر المستثمرين في العراق بتعهدات استثمارية بلغت 37.7 مليار دولار بينما تأتي لبنان في ذيل قائمة الدول المستثمرة في العراق بأستثمارات بلغت مليار دولار بحسب تقرير لشركة دونيا فرونتير للاستشارات.

 

حجز الفنادق

استضافة المواقع و تسجيل النطاقات

إعلان

المصدر : جريدة الصباح

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*