كيف تستخدم الحكومة العراقية وسائل الانترنت؟ / بقلم : احمد طالب الطائي

أحدى ابرز معالم القرن الواحد والعشرين, هو الانترنت والوسائل والبرامج التي لأتمر فترة زمنية , إلا وتخرج علينا تحديثات مذهلة , وتقنيات عملاقة , تقنيات تشمل كل النشاطات البشرية , وشهدت وسائل المراسلة ونقل الملفات بكل أشكالها وأنواعها , تطورات وطرق الحفاظ على السرية , وقد قامت الشركات والمؤسسات الرسمية والحكومية , بفتح حساب خاص لها عبر , حزمة من الخدمات , تشمل عشرات من الايميلات وكلمة السر والتي تتغير , حالة دخول الموقع البريدي , وهذا الحساب يحمل اسم خاص بالمؤسسة أو الشركة.
مثل وزارة الخارجية العراقية دوت كوم أو نت أو اورغ وهكذا .
ومعروف خدمات الياهو , فهي تشمل خدمات واسعة لاحتياجات الإفراد , في مجالات المراسلة والبحث والتسلية , ومعروف إن موقع ياهو , موقع مجاني
يستخدم من الإفراد, لكن هذا الموقع مهدد ومحدود, من حيث السرية والإمكانيات بنقل الملفات الثقيلة, من أي نوع كانت, ومعروفة مشاكل هذا
الموقع, فالكثير من الحسابات التي سرقت, وأضطر العديد من الناس إلى تشكيل
حسابات وكلمة سر جديدة , وهذا يؤدي إلى مصاعب جدية ووجع رأس بالإمكان الاستغناء عنه .
الغريب إن أغلب الوزارات العراقية , تستخدم الياهو في مراسلتها الرسمية , وهذا يدعو للعجب والاستهجان , وهذا السلوك يعكس عدم الجدية بالتعامل
مع الجهات التي تستلم هذه الملفات, وبغض النظر عن حساسية الملفات المرسلة, والمعرضة للسرقة والانتهاك والاستخدام لهذه الملفات, بشكل
يشكل خطرا جديا , على قيمة هذه المعلومات وأهميتها .

الحكومة العراقية مطالبة وبسرعة , بفتح حسابات خاصة وأنظمة للمحافظة على سرية هذه الحسابات , واستخدام أسماء المؤسسات الرسمية في هذه المراسلات الرسمية.

حجز الفنادق

استضافة المواقع و تسجيل النطاقات

إعلان

مقالات عراقية

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*