طلبة الماجستير و ترقين القيد / بقلم : سلمان داود الحافظي

ان رقي البلدان وتقدمها يقاس على ماتمتلكة من عقول بشرية متعلمة ومنتجة وقادرة على ادارة شؤون بلدانها دون الاعتماد على الغير الا في الحالات الصعبة جدا,قبل ايام اعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي نتائج الدراسات العليا للماجستير والدكتوراه,حصلت على معلومات بان عدد غير قليل اذا لم تعطي الوزارة قرار سيتم ترقين قيودهم في السنة التحضيرية,قبل الخوض في التفاصيل لابد ان نشير الى الالية التي وصل من خلالها خريجي الكليات الى الدراسات العليا,تم رشيح الطلبة الاوائل او الذين لايقل معدلهم عن 65  وهذا يعني انهم من الطلبة المجدين,قنوات القبول متعددة قناة الموظفين واولاد الشهداء والوزارات والنفقة الخاصة واساتذة الجامعات  كل هؤلاء  اكيد ان ظروف قاهرة قد واجهتهم اثناء السن التحضيرية,وان البعض منهم وخاصة المزوجين والنفقة الخاصة قد انقوا اموال ليست بالقليلة من اجل القبول والدراسة والمعلومة الاخرى ان العديد من قبلوا تركوا الدراسة اما بسبب الزواج بالنسبة للاناث او عدم الحصول على التفرق بالنسبة للموظفينوهذا يعني ان زيادة العدد من خلال ترقين القيد قد يجعل الوزارة في حرج وحصول عجز في الملاكات التدريسية الجامعية هذا فيما اذا ارادت فتح العديد من الجامعات خلال المدة القادمة,الاستاذ معالي وزير التعليم العالي مطلع على الظروف الصعبة لابنائه الطلبة وانا متاكد  سيتخذ القرار المناسب اما منحهم درجات للنجاح في درس المجموع او درس واحد او ان الطالب يستمر بالدراسة ويقوم باعداد البحث على ان يمتحن الدروس والمجموع التي لم يتمكن من النجاح فيها ويؤدي الامتحان في نهاية اكمال البحث او قبلة,نتمنى ان تحضى رسالتنا هذه باهتمام السيد الوزيز  حتى يتمكن ابناءنا من تكملة مشواره ورفد الجامعات العراقية بكوادر جديدة.

حجز الفنادق

ترقين القيد في الدراسات العليا

الوسوم: ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*