ضبط أدوية مخدرة منتهية الصلاحية في مستشفى النعمان

كشف مكتب المفتش العام بوزارة الصحة عن ضبط ادوية مخدرة منتهية المفعول في مستشفى النعمان، وعدم التزام بعض الاطباء بتوقيتات الدوام الرسمي.

حجز الفنادق

استضافة المواقع و تسجيل النطاقات

إعلان

 وقال معاون المفتش العام احمد الساعدي لـ»الصباح» ان الفرق التفتيشية ضبطت في الصيدلية الداخلية بمستشفى النعمان ادوية مخدرة منتهية المفعول وشكلت على اثرها لجنة تحقيقية للكشف عن المقصرين واتخاذ الاجراءات القانونية ضدهم.
واشار الى ان الفرق شخصت عدم التزام الاطباء بتوقيتات الدوام الرسمي وضعف تواجدهم في العيادات الاستشارية وسوء توزيع الموارد البشرية في العديد من المؤسسات الصحية الحكومية، فضلا عن عدم وجود توثيق طبي للاطباء في (طبلات) المرضى الراقدين في المستشفيات وردهات الطوارئ.ولفت الساعدي الى ان الزيارات التفتيشية كشفت عن شحة في العديد من الأدوية وعدم توفر بعض التحاليل في المراكز الصحية بالاضافة الى عطل الكثير من الاجهزة الطبية المهمة.

واكد ان معالجة ذلك جرت من خلال تخويل ادارة المستشفيات بشراء الادوية والتحاليل المختبرية، الى جانب مناقلة العديد من الاجهزة الطبية بين المؤسسات الصحية بحسب الحاجة، مشيرا الى ان مكتب المفتش العام قام بالتنسيق مع الشركة العامة للكيمياويات قسم الصيانة لاصلاح الاجهزة الطبية العاطلة.واجمل معاون المفتش العام نشاطات المكتب خلال العام الماضي بعدد من الزيارات التفتيشية للمؤسسات الصحية في بغداد والمحافظات بلغت 244 زيارة للمستشفيات و228 زيارة للمراكز الصحية الاولية و69 للمراكز التخصصية و109 زيارات للاطلاع على اداء الملاكات التمريضية، كاشفا عن رصد انحرافات في اداء الملاكات 137 فنية و59 منها هندسية و41 تخطيطية و37 ادارية.وبشأن نشاطات مكتب المفتش العام خلال العام الحالي، اوضح الساعدي ان الفرق التفتيشية نفذت في الاشهر الاربعة الماضية في عموم البلاد 158 زيارة للمستشفيات و88 زيارة تفتيشية خاصة للمختبرات و58 زيارة للمراكز الصحية الاولية و47 للمراكز التخصصية و43 زيارة بخصوص الاجهزة الطبية و32 زيارة لشعب تفتيش فعالية التمريض.معاون المفتش العام في الوزارة شدد على ان المكتب مستمر بتنفيذ الزيارات التفتيشية للمؤسسات الصحية لمتابعة كل ما من شأنه الاخلال بضوابط وتعليمات الوزارة، مؤكدا على اتخاذ الاجراءات القانونية السريعة تجاه اي خلل او تقصير يتم رصده.

 

المصدر : جريدة الصباح

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*