رئيس الجمهـــورية يدين الاعتــداء الإرهـابي على مدينة تلعفر

دان رئيس الجمهورية جلال طالباني الاعتداء الإرهابي الذي استهدف المواطنين الأبرياء في مدينة تلعفر. وقال طالباني في بيان رئاسي تلقت (الصباح) نسخة منه امس : إن الاعتداء الارهابي الشنيع على ملعب في مدينة تلعفر الآمنة

واستخدام أبشع الاساليب وأكثرها وحشية لإيقاع المزيد من الضحايا يستدعي من الجميع التحرك سريعاً لكشف منفذي هذه الاعتداءات، وتقديمهم للعدالة.

واضاف انها :»جريمة بشعة أخرى تضاف إلى سجل الارهاب التكفيري، الذي استهدف أبناء تلعفر الآمنين، لتعطيل الحياة وبث الرعب بين المواطنين الأبرياء، بعد أن تلقت قوى الظلام والجهالة هذه ومن يتحالف معها من تكفيريين وصداميين ضربات موجعة وجهتها لها قواتنا العسكرية وأجهزتنا الأمنية».

واكد على ضرورة السعي بهمة وعزم لسدّ كل الثغرات الأمنية، وتحديث الخطط الأمنية وقطع الطريق على الأساليب التي يستحدثها هؤلاء القتلة كل مرة. ويتطلب من القوى السياسية الإسراع في تشكيل حكومة الشراكة الوطنية، ووضع أرواح المواطنين ومصالحهم فوق كل اعتبار، والمضي قدما من أجل بناء عراق آمن مستقر مزدهر.وافاد طالباني ، ففي الوقت الذين ندين فيه هذه الاعتداءات الوحشية بشدة ندعو جميع القوى السياسية إلى الابتعاد عن أجواء الخطابات السياسية المتوترة، وتغليب المصلحة العامة من خلال المساهمة جميعاً في تعزيز الأمن والاستقرار بصرف النظر عن الاختلافات السياسية

 

حجز الفنادق

استضافة المواقع و تسجيل النطاقات

إعلان

المصدر: جريدة الصباح

الوسوم: , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*