المالكي : إكمال تأهيل مبنى الخارجية انجاز ورد عملي على دعاة الارهاب ومحاولة قتل حياة العراقيين

أكد رئيس الوزراء نوري المالكي أن إكمال تأهيل مبنى وزارة الخارجية هو إنجاز ورد عملي على دعاة الارهاب ومحاولة قتل حياة العراقيين.
وأوضح المالكي في كلمة ألقاها خلال إحتفال أقيم اليوم بمناسبة إكمال تأهيل مبنى وزارة الخارجية أن ” تأهيل المبنى الذي تم خلال ستة اشهر من تفجيره بعمل انتحاري في يوم الاربعاء الاسود في 19 أب/  أغسطس عام 2009 يشكل إنجازاً كبيراً ورداً على جميع الذين أرادوا أن يدمروا الحياة كما  يعبر عن التصميم والارادة والروحية والعطاء الكبير، ويشكل كذلك ردا على كل محاولات دعاة الطائفية لجعل العراق بؤرة متخلفة  وعلى كل من يريد بالعراق شرا”.
المالكي اشار الى ان “العراق اصبح هدفا للارهابيين لانهم ينطلقون من دوافع سياسية وكانوا يريدون ان يقولوا ان الديمقراطية قد فشلت في العراق وفشلت معها العملية السياسية والدستور”.
وأكد المالكي “تلاحم العراقيين ووقوفهم بوجه المخططات الارهابية” موضحا “انهم بذلك استطاعوا برغم كل ما تعرض له من النظام السابق ومن ثم الهجمة الارهابية فقد استطاع ان ينهض ويعيد الاعمار وهذا لم يحصل لولا وحدتنا الوطنية “.
المالكي دعا ا الى “التمسك بالثوابت الوطنية من اجل حماية  العراق وجعله بلدا للسلام محتفظا بعلاقات حسنة مع دول الجوار وباقي دول العالم”
من جهةأخرى، أكد وزير الخارجية هوشيار زيباري أن “اعادة تأهيل مبنى الخارجية بعد كل الدمار الذي بحقه يشكل تصميما عراقيا على القدرة على الاعمار ومواجهة التحديات”. وشدد على ان “هذا الانجاز الذي تم بعد تسعة اشهر من تفجير المبنى الذي ادى الى مقتل 50 شخصا من موظفي الوزارة اضافة الى اصابة عشرات اخرين يشكل تحديا للارهاب وتصميما على مواجهته كما يؤكد قدرة العراقيين على مواجهة كل الذين يريدون بهم وببلدهم شرا”.

حجز الفنادق

استضافة المواقع و تسجيل النطاقات

إعلان

 

المصدر : الفيحاء

الوسوم: , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*