السلطات الإيرانية تفرج عن الضابط العراقي المحتجز

البيشمركه: اشتباه أدى إلى تبادل إطلاق النار بين الطرفين
السليمانية – الصباح
أعلنت قيادة قوات الحدود ان السلطات الايرانية أفرجت عن ضابط عراقي بعد ساعات مـــــن احتجازه اثر اشتباه أدى الى تبادل اطلاق النار بين الطرفين مساء امس الاول.

 وقال قائد قوات حرس الحدود في محافظة السليمانية اللواء احمد غريب في تصريح صحفي: ان القوات الإيرانية أفرجت قرابة الساعة السابعة من مساء امس، عن الضابط وقامت بتسليمه إلى وفد من حرس الإقليم في نقطة برويز خان الحدودية التابعة لقضاء بنجوين.

وكانت وزارة البيشمركه في حكومة اقليم كردستان العراق وصفت ما حدث من تبادل اطلاق النار بأنه “سوء تفاهم” بين دورية لشرطة الحدود العراقية وقوات ايرانية في الجهة المقابلة.

وقال الامين العام للوزارة اللواء جبار ياور في تصريح صحفي: انه “اثناء دورية روتينية يومية لقواتنا على الحدود العراقية مع ايران حصل شك لدى الجانب الايراني بان حرس الحدود العراقيين هم عناصر في منظمة (بجاك) الكردية الايرانية المعارضة ما ادى الى اطلاق نار متبادل”.

واضاف: يبدو ان اطلاق النار جاء اثر مخاوف من تسلل مسلحي الجماعة المعارضة الى داخل الحدود الايرانية”.

وأكد ان القوة الايرانية طلبت من مسؤول القوة العراقية بان يقدم توضيحا الى المخفر الحدودي الايراني فذهب الضابط بنفسه ليوضح ان هذه قوة عراقية رسمية وليست مجموعة مسلحين من “البجاك.

حجز الفنادق

استضافة المواقع و تسجيل النطاقات

إعلان

 

المصدر : جريدة الصباح

الوسوم: ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*