الإعدام لمنفذ تفجيرات مدينة الصدر

أصدرت محكمة الجنايات المركزية في الكرخ حكما بإعدام المسؤول عن تفجيرات أربع سيارات مفخخة في مدينة الصدر عام 2006 والتي أسفرت عن مقتل وإصابة نحو 500 شخص،  

 فيما نفى مجلس القضاء الاعلى صدور أية مذكرة قبض ضد زعيم التيار الصدري وشخصيات سياسية أخرى.وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار بيرقدار في بيان تلقت “الصباح” نسخة منه: إن محكمة جنايات الكرخ أصدرت أمس حكما بالإعدام على المدان ( ع، و) بالشنق حتى الموت وفق المادة الرابعة من قانون الإرهاب لقيامه بتفخيخ سيارات وتفجيرها في مدينة الصدر عام 2006”.وشهدت مدينة الصدر في شهر تشرين الثاني من عام 2006 أربعة انفجارات بسيارات مفخخة في مناطق عدة من المدينة أدت إلى استشهاد اكثر من 200 شخص وإصابة 256 آخرين بجروح.
وأضاف بيرقدار أنالمدان اعترف بانتمائه إلـى تنظيمات مـا يسمى بـدولة العراق الإسلامية واشتراكه بارتكاب عـدة جرائم مسلحة مـن بينها الإعداد والتخطيط والاشتراك مع متهمين آخرين بتفخيـخ أربع سيارات وتفجيرهـا فـي مدينة الصدر”، لافتا الى أن “المتهم اعترف أيضا باشتراكه في عمليات عنف استهدفت قوات الشرطة والجيش وقتل واختطاف الدبلوماسيين الروس عام 2006”.
وكانت مجموعة مسلحة تابعة لتنظيم القاعدة هاجمت في شهر آذار من عام 2006 عددا من الدبلوماسيين الروس قرب مقر السفارة الروسية في المنصور وقتلت احدهم واختطفت أربعة آخرين حيث تم قتلهم فيما بعد عقب رفض موسكو لمطالب المسلحين بغلق السفارة الروسية.
وأكد البيرقدار أن “قرار الإعدام تمت المصادقة عليـه مـن قبل محكمة التمييز الاتحادية”.
وفي بيان منفصل، نفى بيرقدار أن يكون المجلس أصدر مذكرات قبض ضد زعيم التيار الصدري وبعض الشخصيات السياسية الاخرى.
واوضح أن مجلس القضاء الأعلى هو جهة تدير القضاء ولاتصدر أوامر القبض، مؤكدا عدم صدور مثل هذه المذكرات من المحاكم المرتبطة بالمجلس.
واشار الى ان إحدى الفضائيات عرضت صدور مذكرة القاء القبض ضد زعيم التيار الصدري وبعض الشخصيات السياسية، من مجلس القضاء الأعلى وإرسالها إلى وزارة الداخلية.

حجز الفنادق

استضافة المواقع و تسجيل النطاقات

إعلان

المصدر : جريدة الصباح

الوسوم: , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*