إنشاء جسر التنومة الجديد / تحقيق صفاء سامي الخاقاني

قضاء شط العرب في محافظة البصرة يضم
ألاف المواطنين يعتمدون بالعبور الى
مركز المدينة على جسر عائم نصب منذ
الحرب العراقية الإيرانية ووضع لعبور
القطعات العسكرية، وهذا ما يسبب لهم
صعوبة بالغة وهدر لأوقاتهم.
 
المواطن البصري تأمل خيرا بمشروع انشاء
جسر جديد علّه يسهم في رفع جزء من
معاناتهم.
أبو أنور 42 عاما وهو سائق تكسي يقول:
عندما أريد الخروج من بيتي اخرج الساعة
السادسة صباحا قبل بداية الدوام الرسمي
بساعتين لأتخلص من زحمة السيارات، كما
إن هناك العديد من الحوادث تحدث عند هذا
الجسر.
المواطنة أم هيفاء 37 عاما وهي مدرسة
اللغة الانكليزية قالت: من الصعوبة عبور
امرأة على الجسر سيرا على الإقدام لذلك
أطالب الجهات المسؤولة بالإسراع في
إنشاء الجسر الثاني لكي نتخلص من هذه
العقدة الأليمة.

مدير قسم الإعلام والعلاقات العامة
العقيد رياض العيداني قال: يعتبر جسر
التنومة من الجسور القديمة غير المؤهلة
وغير القادرة على استيعاب اعداد
المركبات وخاصة الكبيرة المتنقلة بين
قضاء شط العرب والعشار وبالعكس وعلى
الرغم من إجراء تعديلات على هذا الجسر
وتوسيعه لكي تتمكن المركبات من السير
باتجاهين لكن بطء الحركة يؤدي إلى حدوث
الزحام وبالتالي نحتاج إلى بذل جهود
مكثفة من اجل خلق انسيابية في كلا
الجانبين وفسح المجال إمام المواطنين
للتوجه لأعمالهم المختلفة لذلك
فالمشكلة كبيرة ولا بد من إنشاء جسور
بديلة قادرة على الاستيعاب.

حجز الفنادق

الشركة العامة للتصميم والإنشاء
الصناعي متخصصة في اعمار الجسور
والابنية بتصاميم حديثة ومتطورة ومحطات
الكهرباء وتأهيل الشركات ومحطات معالجة
المياه الصناعية ولديها العديد من
المشاريع الاستراتيجية في محافظة
البصرة وعموم المحافظات وتمتاز
بكوادرها الهندسية والفنية ذات الخبرات
والكفاءة العالية لجميع المجالات، هذه
الشركة والتي هي احدى تشكيلات وزارة
الصناعة والمعادن وبالتعاون مع شركة
ابن ماجد باشرت بمشروع بناء جسر التنومة
المتحرك في محافظة البصرة، سينتهي
العمل به في غضون الخمسة اشهر المقبلة
وهو مشروع لربط ضفتي شط العرب، ويعد
المشروع من المشاريع الاقتصادية لسهولة
دخول البواخر من الفتحة المخصصة في
الجسر.

جسر التنومة الجديد يبلغ طوله حوالي 440
متر بعرض 9 امتار يضم على جانبيه ممرا
للمواطنين وممرا للعجلات ذهابا وإيابا
والذي يربط بين مركز مدينة البصرة وقضاء
شط العرب، وسيكون الأول من نوعه والأعلى
بارتفاعه بالنسبة لطريقة التصميم
وسيوفر موردا اقتصاديا لميناء المعقل
الذي بقي معطلا الى الآن بسبب الجسر
العائم القديم.

مدير شركة ابن ماجد عبد المطلب مطرود
قال:
“هذا الجسر وهذه الفتحة الملاحية خصوصا
تعتبر هي ثاني فتحة ملاحية في العالم
وأول فتحة ملاحية تنفذ في المنطقة وليس
في العراق.
الفتحة الملاحية على ضوء الكتاب الذي تم
استلامه من الشركة العامة للموانئ
العراقية حددت فيه ارتفاع الفتحة
الملاحية بحدود 46 متر من مستوى اعلى مد
للمياه في شط العرب.
اما ارتفاع الابراج التي تقوم الفتحة
الملاحية بالحركة بينها يبلغ ارتفاعها
بحدود 56 متر من مستوى سطح شط العرب”

ممثل المحافظة في شعبة الطرق والجسور
المهندس أياد هادي مهدي تحدث عن البدء
بمرحلة جديدة، بعد اكمال الركائز
البالغ عددها 80 ركيزة بطول 22 م للركيزة
الواحدة وبنسبة انجاز 95% من اعمال
الركائز، حيث تم البدء بمرحلة تنصيب
الروافد الطويلة البالغ عددها الاجمالي
16 رافدة وبطول 30 مترا مع مرحلة موازية
لها وهي تنصيب الروافد العرضية حيث يبلغ
طول جسر التنومة مع المقتربات القديمة
440مترا.
المهندس علي سلمان أكد ان انجاز الفتحة
الملاحية التي تقع وسط جسر التنومة يجب
ان تصنع وتجهز من قبل شركة أجنبية حسب
التندر.

ممثل مجموعة شركات الصراف وهي شركات
متعاونة مع الشركة البلجيكية “ديماكو”
وهي شركة مختصة ببناء الجسور المتحركة،
وميض البياتي، حضر الى موقع المشروع
لغرض اتخاذ قرار نهائي مع شركة بن ماجد
حول إبرام العقد بين الشركة البلجيكية
والشركة المنفذة، وفي حال تم الاتفاق مع
الشركة المذكورة ستنفذ فتحة الجسر التي
ستأتي جاهزة من دولة بلجيكا، وتتكون من
أعمدة وونجات ومحركات هيدروليكية
للمصاعد التي ترفع رقعة الجسر، فتحة
الجسر ستكون بمواصفات 46 مترا كأرتفاع
الفتحة الملاحية فوق سطح الماء وبعرض 45
مترا، لتسمح بدخول السفن الكبيرة وبطول
60 مترا وبوزن 300 طن.
المهندس المقيم وممثل مديرية الطرق
والجسور في البصرة محمد قاسم الاسدي
قال: أن أمكانية شركة بن ماجد ممتازة
وتضاهي أعمال الشركات الأجنبية
المختصة، وان نسبة الانجاز والتصاميم
بلغت 75% ولكن الشركة المنفذة تفتقر الى
قلة الكادر من الفنيين والمهندسين
المشرفين على المشروع.

مدير المشروع المهندس صلاح احمد
عبدالله قال: تم تثبيت قبعات ركائز
الفتحة الملاحية للجسر وانشاء هيكل ثم
منصات تتكون من مقاطع حديدية مضيفا بانه
تم انزال مقاطع (I , B ) والتي تمثل الحاملة
الرئيسية وبعد الانتهاء من هذه العملية
ستتم المباشرة بأعمال الصب الكونكريتي.
 وان من بين المعوقات التي واجهتنا هي
ظاهرة المد والجزر وعملية نقل المقاطع
الحديدية كون موقع العمل وسط شط العرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*